منتديات الفراشة الزرقاء تقافية اجتماعية شبابية
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 نصيحة للمغتابين والنمامين وكثيري اللغو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فقاعه صابون
مشرفة المنتدى الرومنسي
مشرفة المنتدى الرومنسي
avatar

انثى عدد المساهمات : 2230
تاريخ التسجيل : 12/04/2010

مُساهمةموضوع: نصيحة للمغتابين والنمامين وكثيري اللغو    الخميس سبتمبر 08, 2011 4:22 pm

أهلا وسهلا بك شيخنا أريد النصح والإرشاد لكثرة الكلام بلا فائدة وكثرة الغيبة والنميمة والظلم وجزاك الله خيرا أسأل الله أن يرزقك الإخلاص في السر والعلن




الجواب:
وأهلا بك .

غالب كلام الإنسان إمَّا لَه وإمَّا عَليه .
قال سلمان الفارسي رضي الله عنه : أكثر الناس ذنوبا أكثرهم كلامًا في معصية الله .
وقال أنس بن مالك رضي الله عنه : لا يَتَّقِي الله عبدٌ حتى يَخْزِن مِن لِسَانه . Suspect

وقال عطاء بن أبي رباح رحمه الله : إن مَن قبلكم كانوا يَعُدّون فُضول الكلام ما عَدا كِتاب الله ، أوْ أمْر بمعروف أو نهي عن منكر ، أو أن تَنْطِق في مَعيشتك التي لا بُدّ لك منها . أتُنْكِرُون أن عليكم حافظين ، كِرَامًا كاتبين ، عن اليمين وعن الشمال قعيد ، ما يلفظ مِن قول إلاَّ لديه رقيب عتيد ؟ أمَا يَستحي أحدكم لو نُشِرَت صحيفة التي أملى صدر نهاره و ليس فيها شيء من أمر آخرته

قال عمر بن عبد العزيز لمحمد بن المنكدر : أي الْخِصَال أوْضَع للمرء ؟ قال : كثرة كلامه ، وإذاعته أسراره ، وثِقَتِه بِكُلّ أحَد .

قَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ مَنْ كَثُرَ كَلامُهُ كَثُرَ سَقْطُهُ .
وَقَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ : لا خَيْرَ فِي فُضُولِ الْكَلامِ .
وَقَالَ إبْرَاهِيمُ النَّخَعِيُّ إنَّمَا أَهْلَكَ النَّاسَ فُضُولُ الْكَلامِ .
وقال الإمام مالك : كل شيء يُنتفع بِفَضْلِه إلاّ الكلام .
قال ابن القيم : فُضول الكلام تفتح للعبد أبوابًا مِن الشر كُلها مَداخل للشيطان ، فإمساك فضول الكلام يَسُدّ عنه تلك الأبواب كلها ، وكم مِن حَرب جرتها كلمة واحدة . وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لِمُعَاذ رضي الله عنه : وهل يكب الناس على مناخرهم في النار إلاَّ حصائد ألسنتهم ... وأكثر المعاصي إنما تولّدها مِن فُضول الكلام والنظر ، وهما أوسع مداخل الشيطان ، فإن جارحتيهما لا يملأن ولا يسأمان . اهـ .

وقال إياس بن معاوية : كل مَن لم يَعرف عَيبه فهو أحمق . قيل له : يا أبا واثلة فما عَيبك ؟ قال : كثرة الكلام !

وقال يحيى بن معاذ الرازي : القلب باب السكينة ، واللسان باب القلب ، فإذا ضاع الباب دخل مَن أراد ، وخَرَج مَن أراد .

وقد أمَر الله الفارِغ بالعبادة ، فقال : (فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ (7) وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ)
قال ابن كثير : أي: إذا فَرَغْت مِن مهامك فانصب في طاعته وعبَادَته ، لتكون فارِغ البال . قاله ابن زيد بمعناه أو قريب منه . اهـ .

وقال ابن المبارك :
اغتنم ركعتين زلفى إلى الله *** إذا كنت فارغا مستريحا
وإذا ما هممت بالنطق في الباطل *** فاجعل مكانه تسبيحا
فاغتنام السكوت أفضل مِن *** خَوْض وإن كنت في الحديث فصيحا

وقال أيضا : عَجِبْتُ مِنْ اتِّفَاقِ الْمُلُوكِ الأَرْبَعَةِ كُلِّهِمْ عَلَى كَلِمَةٍ !
قَالَ كِسْرَى : إذَا قُلْتُ نَدِمْتُ وَإِذَا لَمْ أَقُلْ لَمْ أَنْدَمْ .
وَقَالَ قَيْصَرُ : أَنَا عَلَى رَدِّ مَا لَمْ أَقُلْ أَقْدَرُ مِنِّي عَلَى رَدِّ مَا قُلْتُ .
وَقَالَ مَلِكُ الْهِنْدِ : عَجِبْتُ لِمَنْ تَكَلَّمَ بِكَلِمَةٍ ، إنْ هِيَ رُفِعَتْ تِلْكَ الْكَلِمَةُ ضَرَّتْهُ ، وَإِنْ هِيَ لَمْ تُرْفَعْ لَمْ تَنْفَعْهُ .
وَقَالَ مَلِكُ الصِّينِ : إنْ تَكَلَّمْتُ بِكَلِمَةٍ مَلَكَتْنِي وَإِنْ لَمْ أَتَكَلَّمْ بِهَا مَلَكْتُهَا .


فلينظر كل مِنّا في أقواله وأفعاله وأحواله .. فما يُحِبّ أن يَراه في صحائفه يوم القيامة فليأته ، وما لا يُحِبّ أن يراه فليدعه الآن .
قال تعالى : (يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ) .
قال ابن كثير : وهذا تنبيه مِنه لِعباده على خوفه وخشيته ، وألاَّ يَرتكبوا ما نَهى عنه وما يَبْغضه منهم ، فإنه عَالِم بجميع أمورهم ، وهو قادر على معاجلتهم بالعقوبة ، وإنْ أنْظَر مَن أنْظَر منهم ، فإنه يُمْهِل ثم يأخذ أخذ عزيز مقتدر .

قال ميمونُ بنُ مِهران : المُتَّقي أشدُّ محاسبةً لنفسه من الشريكِ الشحيحِ لِشريكه .

والله تعالى أعلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصيحة للمغتابين والنمامين وكثيري اللغو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفراشة الزرقاء  :: المنتدى الديني-
انتقل الى: